الرئيسية / سير ذاتية / السيرة الذاتيه لحياة بيل جيتس

السيرة الذاتيه لحياة بيل جيتس

السيرة الذاتيه لحياة بيل جيتس

لم نكن نعرف لو لم يظهر بيل جيتس الي الحياة كيف كان سيكون مصير اجهزة الحاسوب وهل كانت ستظهر بشكلها الحالي المرن أم لا، فمن المعروف أن أجهزة الحاسوب في بداياتها كانت عبارة عن أجهزة كبيرة جدا يصعب حملها، وبامكانيات بسيطة، ولو شغف الرجل العظيم بيل جيتس ومحبته لهذا المجال لما كنا قد رأينا جهاز حاسوب بهذا الحجم الصغير وبالإمكانيات الرائعة التي نراها الان، وفي حديثنا التالي سوف نتناول قصة حياة الرائع بيل جيتس من البداية.

 

السيرة الذاتيه لحياة بيل جيتس

عائلة بيل جيتس ومولده  :

ولد وليام هنري جيتس (وهو اسمه كاملا) في عام 1955 وبالتحديد في 28 اكتوبر، في منطقة تابعة لواشنطن يطلق عليها اسم سياتل، كان أبوه يعمل محاميا، وكعادة الاباء مع ابناءهم فان والد وليام كان يخطط لأن يصبح ابنه مثل محاميا، التحق وليام بمدرسة ثانوية خاصة وصارمة في مدينت التي ولد بهان وهي نفس المدرسة الثانوية التي كان قد التحق بها بول الين رفيق كفاحه وشريكه في تأسيس شركة مايكروسوفت.

ومن هنا كانت البداية أو كما يقول كتاب السينما من هنا وقع الحدث القادح الذي غير مجرى حياته، ففي المدرسة الثانوية التي كان يدرس بها رأى بيل جيتس أول جهاز حاسوب في حياته، وبالطبع كما قلنا فإن الحاسوب بهيئته القديمة كان ضخما جدا وبإمكانيات ضعيفة بالمقارنة بما نراه الان، لكن الأمر كان صدمة بالنسبة له، صدمة أولدت لديه شغفا نحو أن يستكشف هذا الجهاز العجيب المسمى بالحاسوب، لكن شغف بيل جيتس وصديقه بول الين نحو الحاسوب وتعلقهما به تسبب في لحظة من اللحظات الي منعهما من الدخول الي مركز الكمبيوتر في المدرسة، لكن الزمان يدور وتأتي الرياح بما أشتهت السفن ويكلف بيل جيتس ذات مرة من قبل ادارة المدرسة أن يستخدم أجهزة الكمبيوتر في جدولة الفصول، وذلك بعد أن تعرف بيل جيتس وفهم طريقة عمل ألأجهزة وكيفية الإستفادة منها في حياته، ويحكي في هذا الشان قصة طريفة، حيث ذكر ان بيل جيتس كان ينظم جدولة الفصول التي كلف بها سرا ليجلس مع الفتيات التي يعجب بهن.

Traf-o-dataمشروع :

قبل أن يتخرج بيل جيتس من المدرسة الثانوية وبمشاركة صديقه ألن دشن الإثنان أول مشروع لهما والذي كان يحمل نفس الإسم المذكور، والمشروع كان عبارة عن جهاز كمبيوتر يستطيع قراءة المعلومات من عدادات حركة المرور، وكان بالفعل مشروعا ناجحا مهد لظهور شركتهما الرائعة مايكروسوفت.

تخرج بيل جيتس من الثانوية :

تخرج بيل جيتس من الثانوية بتقدير جيد جدا والتحق بعد ذلك بجامعة هارفارد، لم تكن لدية أية طوحات أو خطط مستقبلية، فقط انتهي به الأمر الي الجلوس أكثر الوقت أمام اجهزة الكمبيوتر، نستطيع أن نعتبر هذه الفترة فترة ركود في حياة بيل جيتس، إلا أنها اتاحت له التعرف علي شخصيات هامة أسهمت في تغيير مجرى حياته وإشعال وقود الحماس نحو التطوير والعمل، تعرف بيل جيتس في هذه الفترة علي ستيف بالمر الذي التقي به في محاضرات الإقتصاد.

تغيرات عام 1974 :

في هذا العام المذكور أطلقت احدي الشركات جهاز كمبيوتر يعمل بمعالج متطور بالنسبة للذي كان موجودا انذاك ويتيح ويسهل علي الهواة أمر التشفير، تواصل بيل جيتس وصديقه الين مع هذه الشركة عارضين أفكارهم عن نسخة جديدة من لغة البرمجة الأساسية لجهاز الكمبيوتر الجديد.
لم يكمل بيل جيتس دراسته في جانعة هارفارد والتحق بالشركة المذكورة، واطلق الثنائي بيل جيتس والن شركتهما الخاصة التي أطلقوا عليها اسم ميكروسوفت وافتتحا معا مكتبا صغيرا في البوكيرك وتم دمجها مع الشركة التي يعملون بها وذلك في عام 1976 وفي عام 1977 انتقلوا بالشركة الى بلفيو في واشنطن.
وفي عام 1980 انضم الى شركتهما الثنائية شريك ثالث هو بالمر الذي تم تعيينه في منصب نائب الرئيس التنفيذي.

مايكروسوفت في سنواتها الأولى :

انطلقت شركة مايكروسوفت مركزة علي كتاةب لغات العمل الجديدة لسوق أجهزة الكمبيوتر، وبيل جيتس من ناحيته كان حريصا جدا وراغبا في التطوير والإتقان يذكر أنه كان يراجع كل سطر وراء موظفي الشركة.

1980 والنقلة الكبيرة لشركة مايكروسوفت :

يعد عام 1980 أولي سنوات النقلات التي ستستمر بعد ذلك بالنسبة لشركة مكايكروسوفت، اذ احتاجت احدى الشركات الكبرى الي نظام تشغيل لأجهزة الكمبيوتر المقبلة ومن ثم فان الشركة تواصلت مع شركة مايكروسوفت وكلفتها بهذ المهمة، استغلت شركة مايكروسوفت هذه المهمة اذ رتبت لشراء شركة تشغيل وتم بيعه للشركة التي طلبته بمبلغ 50 الف دولار، مع بقاء حقوق الملكية لشركة مايكروسوفت.

وبعد هذا النجاح الذي حققته شركة مايكروسوفت، تشجعت العديد من الشركات الكبرى للتعاقد مع الشركة لإطلاق أجهزة خاصة بها والاعتماد عليها في تطوير أنظمة التشغيل.
وبعد هذا التاريخ ب 3 سنوات حققت شركة مايروسوفت ارباحا طائلة تقدر قيمتها 55 مليون دولار.
وبعد ذلك أعلن عن طريق الشركة عن اكتتاب عام كانت نتيجته أن يتربع بيل جيتس علي عرش اغنياء العالم وهو مازال عمره 31 عام فقط، وظل محتفظا بهذا اللقب الي وقتنا هذا.

شاهد أيضا  السيره الذاتيه لحياة ألبرت إينشتاين

[ajax_load_more post_type="post" posts_per_page="1" images_loaded="true"]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *