الرئيسية / سير ذاتية / السيره الذاتيه للمطرب محمد عبد الوهاب ونشأته ووفاته

السيره الذاتيه للمطرب محمد عبد الوهاب ونشأته ووفاته

تظل الموسيقى والغناء غذاء رائعا للروح، تسمو بها نحو السماء وترفعها بعيدا عن المخلوقات المادية والأدناس، لذلك أهتم الناس منذ قديم الأزل بالتجديد والتغيير في مقاماتها حتى أصبح لكل عصر من العصور مجددا في النظم الموسيقي كما يكون أحدهم مجددا للفكر ومحاولا الرقي بمساره، ومحمد عبد الوهاب الغني عن التعريف أحد مجددي الموسيقي المشهود لهم بالفضل ولذلك سنتحدث الآن عن سيرته الذاتية لتكون معينا للأجيال القادمة ودروسا في النجاح مدى الحياة.

محمد عبد الوهاب، مولده ونشأته :

هو محمد عبد الوهاب أحد مجددي الموسيقي العربية، وموسيقار الأجيال، ولد عام 1902 وبالتحديد في الثالث عشر من مارس في حارة برجوان بحي باب الشعرية بالقاهرة ومازال التمثال المذكر بانجازاته باقيا إلى الآن في ميدان باب الشعرية.
وكان أبوه الشيخ محمد أبو عيسى المؤذن والمقرئ بمسجد سيدي الشعراني بباب الشعرية، وأمه فاطمة حجازي التي أنجبت ثلاثة أولاد منهم محمد وبنتين.

ألحق بكتاب مسجد سيدي الشعراني برغبة من والده الذي رغب بأن يصبح ابنه مثله، فأراد إلحاقه بالأزهر لكي يخلفه في مهنته، حفظ عدة أجزاء من القرءان قبل أن يهمله تماما ويتعلق بالموسيقى والغناء والطرب .
عمل محمد عبد الوهاب كملحن ومؤلف موسيقي وكممثل سينمائي، بدأ حياته الفنية عام 1917 في فرقة فوزي الجزايرلي حيث عمل فيها كمطرب، وانتقل بعد ذلك إلى معهد الموسيقى العربية في عام 1920 حيث درس هناك العود وفنونه.
بدأ محمد عبد الوهاب العمل في السينما عام 1933، وبدأ العمل في الإذاعة عام 1934، ارتبط في بداية حياته بأمير الشعراء أحمد شوقي الذي أعجب به وقربه منه، وفي هذه الفترة لحن الكثير من قصائد أمير الشعراء مثل مضناك جفاه مرقده والنيل نجاشي ودمشق.

أعمال محمد عبد الوهاب :

برغم أن محمد عبد الوهاب قدم الكثير من الألحان الموسيقية ذات الطابع الشرقي الأصيل، مثل ليالي الشوق ودعاء الشرق، إلا أنه في المشهور عنه قام بتغريب الموسيقى العربية، بمعنى تقديمه الإيقاعات الغربية في الموسيقى في شكل عربي مثل الطقطوقة والمونولوج الغنائي، فمثلا إيقاع الفالس الغربي قدمه في قصيدة الجندول عام 1941، وإيقاع الروك أند رول استخدمه في طقطوقة ياقلبي ياخالي.
-طلب الرئيس السادات من محمد عبد الوهاب تلحين نشيد وطني للبلاد بعد تغيير علم الدولة ونشيد الدولة.
-لحن عبد الوهاب لأم كلثوم عشر أغاني منذ عام 1964 إلى عام 1973 وكان من بينها فكروني وأمل حياتي وهذه ليلتي وأغدا ألقاك.
-لحن عبد الوهاب لليلى مراد الكثير من الأغاني منها حيران في دنيا الخيال وياللي غيابك حيرني وجواب حبيبي والشهيد.
-لحن عبد الوهاب الكثير لفايزة أحمد منها ست الحبايب وبريئة وتراهني وياغالي علي.
-لحن أيضا لنجاة أحمد ولوردة ولشادية ولوديع الصافي وطلال مداح وعبد الحليم حافظ وصباح وغيرهم.

-غنى محمد عبد الوهاب أغانى كثيره وأشهرها , بالله ياليل , ياتري يانسمه , الهوان وياك , بالك مع مين , الميه تروى العطشان , جفنه علم الغزل , يابلادى , كل دا كان ليه .

حياة محمد عبد الوهاب الشخصية :

-تزوج محمد عبد الوهاب 3 مرات أولهم في بداية حياته من سيدة تكبره ب25 سنة وتزوج مرة ثانية إقبال وأنجب منها خمسة أبناء حتى طلقها عام 1957 وزواجه الثالث كان من نهلة القدسي.

تقديراته :

-حصل عبد الوهاب على الكثير من الأوسمة والجوائز والنياشين مثل الجائزة التقديرية في الفنون عام 1971 والدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون ووسام الاستحقاق من الرئيس عبد الناصر ولقب بفنان الشعب وقلادة الأردن الأولي وغيرهم الكثير.

وفاته :

بعد مسيرة فنية رائعة توفي محمد عبد الوهاب عام 1991 في الرابع من شهر مايو على إثر جلطة كبرى وجسيمة بالمخ نتيجة سقوطه المفاجئ على أرضية منزله شيعت جنازته 5 مايو بشكل عسكري بأمر الرئيس محمد حسني مبارك.

[ajax_load_more post_type="post" posts_per_page="1" images_loaded="true"]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *