الرئيسية / اخبار / عاجل.. القبض علي وافد داخل مطار الكويت قبل مغادرته إلى موطنه

عاجل.. القبض علي وافد داخل مطار الكويت قبل مغادرته إلى موطنه

ضبط مقتحم شقة مواطنة ووافدة بسيف في «حولي» داخل مطار الكويت قبل مغادرته إلى موطنه
أحال رجال أمن حولي الى النيابة العامة وافدا من الجنسية العربية على خلفية عدة تهم منها التهجم وإتلاف مال الغير والاعتداء بالضرب، على أن يرفق في ملف الإحالة تقرير من الأدلة الجنائية والتي أحيل إليها الوافد لمعرفة ما إذا كان واقعا تحت تأثير أي مواد مخدرة أو مسكرة.

هذا وأكد مصدر أمني أن الوافد، ولدى ضبطه من قبل رجال أمن حولي، وكذلك حسب إفادات شهود العيان والمجني عليهم- كانت تصدر عنه كلمات غير مفهومة بالمرة، وكان يصرخ لأسباب غير معلومة.


وكانت عمليات وزارة الداخلية أبلغت عن وجود شخص يروع المارّة حاملا سيفا أو ساطورا، وعلى الفور توجه رجال الأمن الى موقع البلاغ وتبين هروب الوافد، وبالاستعلام عما صدر منه تبين أنه دخل الى إحدى البنايات وحاول كسر باب شقة مواطنة، وحينما صرخت ولم يستطع كسر الباب انصرف الى شقة في الطابق الأرضي وكسر بابها، حيث كان بداخلها وافدة آسيوية وقام بتكسير الأثاث، وبعد ذلك خرج الى الشارع وتصادف وجود وافد من الجنسية العربية، حيث قام بضربه وإتلاف سيارته.


وأردف المصدر: تم عمل تحريات انتهت الى أن الوافد بصدد المغادرة الى موطنه وحجز تذكرة طيران، ليتم وضع اسمه على قوائم الممنوعين وعمل كمين له داخل المطار وضبطه قبل أن يغادر الى موطنه.


هذا وأصدرت وزارة الداخلية بيانا بشأن الواقعة، قالت فيه:
إن الأجهزة الأمنية المختصة تمكنت من إلقاء القبض على مقيم من جنسية عربية قام بتوجيه ثلاث طعنات لمقيم آخر من نفس الجنسية في منطقة حولي.


وفي التفاصيل، ان بلاغا ورد الى غرفة عمليات الوزارة يفيد بوجود مشاجرة وطعن بآلة حادة في منطقة حولي، وعلى الفور انتقل رجال الأمن الى مكان الواقعة، حيث وجد مقيم من إحدى الجنسيات العربية وقد سددت له 3 طعنات.


وتوضح الإدارة أنه بعد تكثيف التحريات وردت معلومات من أحد المصادر السرية تفيد بقيام المتهم بحجز تذكرة طيران، وعلى الفور تم التنسيق مع قطاع أمن المنافذ ووضع أمر منع سفر على المتهم، حيث تم القبض عليه في مطار الكويت الدولي أثناء محاولته الهرب الى خارج البلاد.
وتمت إحالة المتهم الى جهة الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *